منتدى مدرسة مسقط الاساسية العليا- طولكرم
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتداك منتدى مدرسة مسقط الاساسية - طولكرم
لتتمكن من مشاركتنا بالمواضيع تفضل بالدخول وان لم تكن مسجلا فتفضل بالتسجيل

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 17/12/2009
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

ندوة علمية عن اللغة العربية

في الخميس ديسمبر 17, 2009 1:19 pm
العربية لغة القرآن الكريم، وهو مهيمن على ما سواه من الكتب الأخرى، وهذا يقتضي أن تكون لغته مهيمنة على ما سواها من اللغات الأخرى. وهي لغة خاتم الأنبياء والمرسلين، أرسله الله للبشرية جمعاء، واختار الله له اللغة العربية، وهذا يعني صلاحيتها لأن تكون لغة البشرية جمعاء. قال تعالى: ﴿وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ، نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ، عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ، بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ﴾ الشعراء:192-195 .فلما وصفها الله بالبيان عُلِمَ أنَّ سائر اللغات قاصرة عنها، وهذا وسام شرف وتاج كلل الله به مفرق العربية، خصوصًا حين أناط الله بها كلامه المنزل، قال تعالى: ﴿إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ﴾ الزخرف:3 وقال تعالى: ﴿كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ﴾ فصلت:3. وقال تعالى: ﴿قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ﴾ الزمر:28.
إنَّها لغة الخلود حيث لا يمكن أن تزول عن الأرض إلا أن يزول هذا الكتاب المنزّل، وقد تكفل الله بحفظها ضمنيًا في قوله: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾ الحجر:9
ومن الطريف ما ذكره محمد الخضر حسين حيث قال: « "جون فرن" قصة خيالية بناها على سياح يخترقون طبقات الكرة الأرضية حتى يصلوا ويدنوا من وسطها، ولمَّا أرادوا العودة إلى ظاهر الأرض بدا لهم هنالك أن يتركوا أثرًا يدل على مبلغ رحلتهم فنقشوا على الصخر كتابة باللغة العربية، ولمَّا سئل جون فرن عن اختياره للغة العربية، قال: إنها لغة المستقبل، ولاشك أنَّه يموت غيرها، وتبقى حية حتى يرفع القرآن نفسه". انظر القياس في اللغة العربية محمد الخضر حسين ص/12 ط/2/1983م دار الحداثة .
وللقرآن والإسلام أثر في اللغة العربية عظيم، بل هو أعظم مُؤثِّر فيها، وإليه ترجع نشأة علوم اللغة العربية من نحو، وصرف، ولغة، ومعجم، وبلاغة، وأدب، وكان دافعاً لأهل الإسلام من عربٍ وغيرهم ليتباروا ويتسابقوا في تعلم العربية، وإجادتها، والتفاصح في استعمالها، والتسامي إلى لغة القرآن الكريم، ومحاكاة بيانه، بل إنه نقل العربيّة لتكون لغة عالمية حيّة، لا تهم العربيَّ وحده، بل تهم كُلَّ مسلم أيّاً كان عرقه.
وتفرّغ للعناية بها وخدمتها فِئاتٌ من مختلف الأعراق، وقد شارك علماء العربية في علوم القرآن المختلفة، وكان بين علوم القرآن، وعلوم العربيّة ارتباطٌ قويٌّ.
وصار في اعتقاد كُلِّ مسلم أنّ العربيّة - لأنها حملت كتاب الله تعالى - أفضل لغةٍ، وهي الأقدر على التعبير عن معاني القرآن الكريم، في حين يجهد أعداء الدين في صرفنا عن لغة القرآن الكريم، وكلماته، دراسةً واستعمالاً؛ ليتحقق لهم إبعادنا عن القرآن نفسه تلاوةً وعملاً .
وقد صار إتقان العربيّة مدعاةً لتفضيل القارئ، كما صارتِ الرغبةُ في فهم القرآنِ دافعاً لحفظ لغة العرب، وشعرها، وأمثالها، وكلامها، وسائر علومها. والعربية حُجَّةٌ شرعيَّةٌ فيما يرجع فيه إلى اللغة، ولهذا صارت واجباً على كل متعلِّق من العلم بالقرآن بسبب.
وهنا محاولة لبيان تلازم علوم القرآن وعلوم العربيّة، وتآخيهما؛ حتّى إنّه لَيَعْسُرُ فَصْلُ أحدِهما عن الآخر، في النشأة والتاريخ، والتكوين والتأليف، والدوافع والمقاصد، حتّى صار بينهما تزاوج مكين، وتمازج وثيق ومتين، بحيث لا يستغني طالب علمٍ عن العلم الآخر ، ولا يُؤْتي شقٌّ ثمرته - على الوجه المرضيِّ - بدون الشِّقِّ الآخر؛ لافتقار كُلٍّ إلى شِقِّه، وتعذُّر استغنائه عنه. كما توحي بذلك نشأتهما وتاريخهما، وتأكيد أهل العلم ذلك، من خلال كلماتهم، ومؤلفاتهم، وتجاربهم العملية، في الحياة العلمية . فالقرآن هو سرُّ هذه اللغة، وحياتها، قال الرافعيُّ: (إنّ هذه العربيَّة بُنيَتْ على أصلٍ سحريّ يجعل شبابها خالداً عليها، فلا تهرم ولا تموتُ؛ لأنّها أُعِدَّتْ من الأَزَلِ فلكاً دائِراً للنيِّرين الأرضيين العظيمين: كتاب الله، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ومن ثَمَّ كانت فيها قُوَّةٌ عجيبةٌ من الاستهواء ، كأنّها أخذةُ السِّحر، لا يملك معها البليغ أن يأخذ أو يدع).
وكُلُّ حربٍ يديرها أعداؤنا وعملاؤهم للفصاحة والبلاغة، والبيان العالي لا يُقْصَدُ بها حرب اللسان والبيان، وإنما هي حربٌ لأصلهما من قرآنٍ كريم وحديثٍ شريف، وكلام السلف الصالح.
وانطلاقا من هذا، فقد ارتأى المجلس العلمي المحلي بوجدة وجمعية حماية اللغة العربية فرع وجدة وشعبة الدراسات الإسلامية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية تنظيم ندوة علمية في هذا الموضوع، من أجل دراسته والمساهمة في تحقيق قاعدة معرفية حوله، للباحثين والطلبة أيضا ، والإجابة عن جملة من الأسئلة المتعلقة بقضايات التأصيل الشرعي للعربية ودورها في إغناء البحوث الأصولية والتفسيرية والعلمية المختلفة .
avatar
عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 15/12/2009
العمر : 19
الموقع : طولكرم
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: ندوة علمية عن اللغة العربية

في الخميس ديسمبر 17, 2009 5:43 pm
lمشكوووووووور ادهم على التوعية هادي
لازم نستخدم لغتنا في كل شي
تحياتي
avatar
عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 16/12/2009
العمر : 20
الموقع : الحاره الجنوبيه
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: ندوة علمية عن اللغة العربية

في الخميس ديسمبر 17, 2009 6:35 pm
مشكور ادهممممممممممممم
avatar
عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 16/12/2009
العمر : 20
الموقع : الحاره الجنوبيه
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: ندوة علمية عن اللغة العربية

في الخميس ديسمبر 17, 2009 6:37 pm
رائععع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مبتدئ
مبتدئ
عدد المساهمات : 395
تاريخ التسجيل : 14/12/2009
العمر : 21
الموقع : في عالم الايمو بووووووووي
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://eMoxeMo.net

رد: ندوة علمية عن اللغة العربية

في الإثنين ديسمبر 28, 2009 11:46 pm
MAshkoor ya adham
qedman ela al2amaaaaaaaam


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى