منتدى مدرسة مسقط الاساسية العليا- طولكرم
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتداك منتدى مدرسة مسقط الاساسية - طولكرم
لتتمكن من مشاركتنا بالمواضيع تفضل بالدخول وان لم تكن مسجلا فتفضل بالتسجيل

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin
Admin
عدد المساهمات : 237
تاريخ التسجيل : 08/12/2009
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

معاقون غيروا مجرى التاريخ

في الأحد يناير 24, 2010 12:59 am
تحياتي للجميع
نعم معاقون غيروا مجرى الحياة
*فالشاعر الأموي أبو العلاء المعري كان كفيفاً,فقد كف بصره وعمره لم يتجاوز الخمس سنوات...

*والشاعر الفارسي بشار بن برد النابغة ولد كفيفاً...

*أديسون المخترع العظيم الذي أنتفع بصممه,,وقدأصيب بالصمم في الثانية عشر من عمره,,,الذي سجل بإسمه 1200براءة إختراع...

*بيتهوفن أشهر مؤلفي الموسيقى الذي تغلب على صممه,,,وهو القائل:]لأغالبن القدر دون أن أحني له هامتي]...

*جون ملتون من أعظم الشعراء الإنجليز كان فاقد البصر...

*ديموستين خطيب أثينا العظيم الذي أستطاع أن يتغلب على تلعثمه...

*روسو,جان جاك روسو أديب فرنسا وفيلسوفها الذي غالب الشيزوفرنيا"الإضطراب العقلي المبكر"

*طه حسين الشاعر المصري الذي فقد بصره في سن مبكره إذ أصيب بالرمد وهو في السادسة من عمره ,ولم يبقى طويلاُ حتى فقد بصره...

*ااستغفر الله العظيم نيوتن,أعظم عباقرة الإنجليز,بل أعظم عباقرة العالم كان ضعيفاً هزيلاً والذي قالت عنه إحدى جاراته:يالهي أنه من اصغر المواليد والذي أستطيع بدون مبالغةأن أضعه في كوز ماء...

*هيلين كيلر,,مؤلفة عمياء وصماء وبكماء,,,التي فقدت السمع والبصر والنطق في سن 18شهراً..
وهي القائلة:
"إن العمى ليس بشئ,وأن الصم ليس بشئ,فكلنا في حقيقة الأمر عمى وصم عن الجلائل الخالدة في هذا الكون العظيم"

وهنا اضع بعض لصور لمعاقين استمروا بحياتهم وتكيفوا معها
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


اذا من الله عليك بالنعمة وزوال المحنة فاحمد الله كثيرا واكثر من ذلك فان الله قادر ان ينزع هذه النعمة فاكثروا من شكر الله وتسبيحه
avatar
عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 08/12/2009
العمر : 42
الموقع : مدونات ايلاف
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: معاقون غيروا مجرى التاريخ

في الأحد يناير 24, 2010 2:23 am
[b]نعم فالإعاقة ليست نهاية الحياة بل تبعث على العمل والتحدّي
لنحمد الله على ما نحن فيه وعندما نرى مبتلى نقول : الحمد لله الذي عافانا مم ابتلى به غيرنا وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا [
/b]
avatar
مبتدئ
مبتدئ
عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الموقع : طولكرم
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: معاقون غيروا مجرى التاريخ

في الأحد يناير 24, 2010 6:07 pm
صدقت يا ابو نايف لقد غيروا مجرى التاريخ لهم ألف تحية وتقدير .....وأنا معجب بالدكتور طه حسين وما أجمل ما كتب هذا الاديب المصري المعاق .....وله كلمات مشهورة لا تزال حتى يومن هذا .....والآن لكم أحباب منتدى مدرسة مسقط شيئا عن هذا الانسان طه حسين .....
أديب و ناقد مصري كبير لقّب بعميد الأدب العربي غيّر الرواية العربية خالق السيرة الذاتيّة مع كتابه "الايام" الذي نشر عام 1929 ولد في الصعيد و درس في جامع الأزهر والجامعة الأهلية ثمّّ في فرنسا في جامعة "السوربون". طه حسين فقد البصر فيما كان عمره 3 سنوات. تولّى إدارة جامعة الإسكندرية سنة 1943 ثمّ أصبح وزير المعارف سنة 1950 من مؤلفاته نذكر : "في الأدب الجاهلي" و خصوصا "الأيام"سيرته الذاتية. وقد رفض المجتمع المصري المحافظ الكثير من ارائه في موضوعات مختلفة خاصة حين رجوعه من فرنسا. يعتبر كتابه "الايام" سيرة ذاتية تعبر عن سخط كاتبها على واقعه الاجتماعي، خاصة بعد ان عرف الحياة في مجتمع غربي متطور.
طه حسين (1889-1973) واحد من أهم -إن لم يكن أهم- المفكرين العرب في القرن العشرين. وترجع أهميته إلى الأدوار الجذرية المتعددة التي قام بها في مجالات متعددة, أسهمت في الانتقال بالإنسان العربي من مستوى الضرورة إلى مستوى الحرية, ومن الظلم إلى العدل, ومن التخلف إلى التقدم, ومن ثقافة الإظلام إلى ثقافة الاستنارة, فهو أجسر دعاة العقلانية في الفكر, والاستقلال في الرأى, والابتكار في الإبداع, والتحرر في البحث الأدبي, والتمرد على التقاليد الجامدة. وهو أول من كتب عن (مستقبل الثقافة) بالحماسة التي كتب بها عن (المعذبين في الأرض), وبالشجاعة التي تحرر بها من ثوابت النقل البالية, فاستبدل الاجتهاد بالتقليد, والابتداع بالاتباع, وأقام الدنيا ولم يقعدها حين أصدر كتابه (في الشعر الجاهلي) الذي كان بمثابة الاستهلال الجذري للعقل العربي المحدث والحديث في آن. ولد طه حسين في الرابع عشر من نوفمبر سنة 1989 في عاستغفر الله العظيمة (الكيلو) التي تقع على مسافة كيلومتر من (مغاغة) بمحافظة المنيا بالصعيد الأوسط. وكان والده حسين عليّ موظفًا صغيرًا, رقيق الحال, في شركة السكر, يعول ثلاثة عشر ولدًا, سابعهم طه حسين. ضاع بصره في السادسة من عمره نتيجة الفقر والجهل, وحفظ القرآن الكريم قبل أن يغادر قريته واللجوء إلى الجامعة المصرية الوليدة التي حصل منها على درجة الدكتوراه الأولى في الآداب سنة 1914 عن أديبه الأثير: أبي العلاء المعري . وتم تعيينه أستاذًا في قسم اللغة العربية مع تحول الجامعة الأهلية إلى جامعة حكومية. وما لبث أن أصدر كتابه (في الشعر الجاهلى) الذي أحدث عواصف من ردود الفعل المعارضة, وأسهم في الانتقال بمناهج البحث الأدبي والتاريخي نقلة كبيرة فيما يتصل بتأكيد حرية العقل الجامعي في الاجتهاد. وظل طه حسين يثير عواصف التجديد حوله, في مؤلفاته المتتابعة ومقالاته المتلاحقة وإبداعاته المتدافعة, طوال مسيرته التنويرية التي لم تفقد توهج جذوتها العقلانية قط, وحينئذ أصبح عميدًا لكلية الآداب سنة 1930.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى